الثلاثاء، 19 يوليو، 2011

كذبو عليَ..

كذبوا عليَ
ساسة بلدي أصحاب القرار...
يحكمون،
أنا لاحول لي ولا قوة...
كذبوا عليَ...
لأني ضمير نقي يحبُ بلاده..
لكنه بلا وطن.. يحب ترابه..
يحب أناسه.. ويريد ان يعيش بسلام..
خدعوني بطائر السلام الابيض الذي روضوه على حركات
(أمل،محبه،أمان،سلام،نظافه،كهرباء،حياة بكرامه،وعدم تفرقه)
وأنا على يقين بأن ذلك الطائر اما مزيف واما خدعه..
مثلما خدعنا نحنُ!
سنوات مرت ونحن ننظر الى السماء...
الى العداله الى المشاعر الى الاماني والاستقرار...
الى بلد كالسندباد الذي يبحر عبر الاماكن حاملا على ظهره
أعباء همومه وآلام...
أنا الضمير والضمير..
انا الغريب اعيشُ بقلب حنون..
بفكري وكرامتي وحريتي.
التي لايشاركني فيها آخر من خارج وطني...!


13 /4 /2011

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق