الخميس، 7 يوليو، 2011


لن أبوح أنكساري..!
لاتدعوني.....
كُلَ يقين بي....
أدمَت صفاف النواة بكُل خلاياي...
أصابتني مدية غدركم..
فتض السر من مخبأهِ,
مُشاعا صار وأخلَ النظام في المداراتِ؟!!
يتخبط بعشواءهِ
في كُل فج ..
الى اين يمضي الحزن بي؟!
حتى من شغاف المودةِ والموت؟!!
انا الذي كُنتُ ابعثُ الدفء..
وأرصفُ الشمسَ دروبا من الورد....
لتطلي على قلبي..
لتعطيه مفتاح القفلِ من الظلام..
ناديتُكِ الفا والفين....
فكيفَ الرجوعَ لقلب احد من السيف؟!!
ضاق العمرُ ومداه.
والقلبُ ساد.
تبقى القوافي بديلا لنزفي؟!!
وفي السلام ومنه...
أسترقي كشبح فسدَ في الفلك..
قوافلكِ أنهمرت..
وستبقي تفتشي عن الواحةِ..
أرتحلي للعمق؟!
لن تسكني فينا..
ولن تملأي الفراغ..
رؤيتكِ تطبق على الصدور..
حانَ الفراق..
لاتأتي..
ودموع تماسيحكِ كاذبة..
لاتظني اني أبشركِ..
بكسحة الليلِ ووعد البشارةِ
أذهبي بجزئياتكِ المترهله....
فرات
16 /6 /2011

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق